بيان مركز ميترو حول أحداث مظاهرات دهوك
AM:11:34:17/05/2020


بيان مركز ميترو حول أحداث مظاهرات دهوك 16 أيار 2020: يدين مركز ميترو أعتقال الصحفيين في دهوك، ويعلن المركز ان المظاهرات بدون الحصول على أجازة، لايعطي مبرر قانوني لاعتقال الصحفيين، ويطالب مركز ميترو بأتخاذ الاجراءات لاطلاق سراح الصحفيين والمشاركين في المظاهرات من أهالي دهوك. ايوم السبت قام مجموعة من المعلمين والمدرسين والموظفين والمتقاعدين والناشطين المدنيين، بتنظيم مظاهرة في مدينة دهوك، ومساء يوم الجمعة الذي سبق المظاهرة، قام مفرزة من الشرطة بأعتقال (بدل برواري) احد منظمي المظاهرة، كما اصدرت اللجنة الامنية في محافظة دهوك مساء ذلك اليوم اعلاناً جاء فيه: "تم رفض اعطاء اجازة للقيام بمظاهرة يوم السبت الموافق 16/5/2020 وفي حالة تنظيم المظاهرة سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين". وصباح هذا اليوم أنتشرت اعداد كبيرة من القوات الامنية المختلفة، في المكان الذي كان من المقرر انطلاق التظاهرات منه، وقامت تلك القوات بأعتقال عدد من المتظاهرين. ومن بين المعتقلين عدد من الطواقم الاعلامية، حيث تم تجريد تلك الطواقم من هواتفهم النقالة وادوات التصوير، كما تم منع تلك الطواقم من تغطية تلك المظاهرات. ومن بين المعتقلين طواقم فضائية سبيدة وهم كل من ( ئازاد مختار وعلي شلي مراسلي سبيدة في دهوك، أكرم كولي مراسل سبيدة في زاخو، هجر سلمان مصور سبيدة في دهوك، ماهر سكفان مدير تلفزيون خابير، أحمد شرنخي مدير راديو خابير)، ومن ضمن المعتقلين ايضاً: كاروان صادق مراسل فضائية كلي كوردستان، وفريق صحفيي موؤسسة بادينان الاعلامية، ئوميد حاجي مراسل موقع برس الاعلامي، علماً عددا منهم تم اطلاق سراحهم مساء نفس اليوم. ان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، يدين اعتقال الاعلاميين، ويعلن المركز ان عدم حصول المتظاهرين على اجازة لمظاهرتهم لايعطي مبرر قانوني لاعتقال الصحفيين. ويدعو مركز ميترو حكومة أقليم كوردستان الى: 1ـــــ اطلاق سراح جميع الاعلاميين والمتظاهرين في احداث مدينة دهوك. 2ــــ عدم وضع العراقيل والممانعات امام المتظاهرين والناشطين المدنيين للتعبير عن آرائهم. 3ـــ على قوات الآسايش والاجهزة الامنية الاخرى حماية الناشطين والمتظاهرين السلميين، وان لايكونوا اداة لقمع المطالب المشروعة للمواطنين. مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، تأسس في آب 2009 بجهود مجموعة من الصحفيين و المدافعيين عن حقوق الانسان، و بالتعاون مع معهد صحافة الحرب والسلام (IWPR) ، الامريكية بهدف مراقبة حرية الصحافة والصحفيين والدفاع عنهم وحمايتهم في اقليم كوردستان. ومنذ بداية تأسيس المركز الى اليوم، قدم كل من معهد صحافة السلم والحرب IWPR ومنظمة الشعب النرويجي NPA ومنظمة دعم الاعلام العالمي IMS الدنماركية ، INTERNEWS الدعم للمركز.