هيئة الاعلام والاتصالات تشن حملة لا قانونية ضد الإذاعات
PM:04:46:22/06/2020


بغداد 22 حزيران 2020 شنت هيئة الاعلام والاتصالات، مؤخراً، حملة لإغلاق عدد من الاذاعات في بغداد والمحافظات، بحجة عدم تسديد مبالغ الطيف الترددي الذي بذمة تلك الاذاعات. وذي بدء، فأن الهيئة بهذا الفعل التنفيذي، ترتكب مخالفة دستورية وقانونية صريحة، إذ ليس من حق الهيئة إغلاق اية مؤسسة إعلامية من دون أوامر قضائية. وأن من حق المؤسسات الاعلامية التي أغلقت، رفع دعوى قضائية ضد الهيئة لمخالفتها القانون. فضلاً عن ذلك، يؤكد عدد من كوادر الاذاعات التي تلقت تبليغات بالإغلاق، بأن الهيئة تتعامل بازدواجية، حيث تلاحق الاذاعات المستقلة، وتغض الطرف عن إذاعات احزاب السلطة. كما أن المبالغ التي تداعي بها الهيئة كضرائب عن الطيف الترددي، تصل إلى عشرات ملايين الدنانير، وهو أمر لا ينسجم بأي حال، مع مداخيل الاذاعات كما هو معلوم، خاصة المستقلة منها التي تعاني من شح في التمويل. وأخيراً، فأن إغلاق المؤسسات الاعلامية في مثل الظروف التي يعيشها بلدنا، وما تضطلع به تلك المؤسسات من دور توعوي لمواجهة جائحة كورونا، يشير إلى تعارض اجراءات الهيئة مع توجهات الدولة لتفعيل الجهد الوطني كافة لمواجهة تداعيات الازمة. إن الحكومة الاتحادية، ومجلس النواب، مطالبان بأخذ إجراءات سريعة وعاجلة ضد قرارات هيئة الاعلام والاتصالات غير المدروسة واللاقانونية، وإيقاف حملتها لإغلاق المؤسسات الاذاعية. النقابة الوطنية للصحفيين مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين