وفاة الناشطة الكردية “إِبرو تيمتك” بعد 238 يوم من الاضراب عن الطعام في السجون التركية
PM:12:16:29/08/2020

مرصد مينا

أعلن في تركيا، مساء أمس الخميس، عن وفاة الناشطة في مجال حقوق الإنسان، المحامية “إِبرو تيمتك”، بعد نقلها من المعتقل إلى المستشفى بوقتٍ قصير، إثر تدهور حالتها الصحية، نتيجة إضرابها عن الطعام، احتجاجاً على ظروف اعتقالها من قبل السلطات التركية.

وكانت المحامية ذات الأصول الكردية، قد بدأت إضراباً مفتوحاً عن الطعام، منذ 5 فبراير الماضي، والذي استمر حتى وفاتها أمس الخميس، حيث رفضت السلطات الأمنية التركية كافة المناشدات، التي أطلقتها منظمات حقوقية للاستجابة لمطالب المحامية المعتقلة.

تزامناً، أعربت النقابة الشعبية للمحامين في تركيا، في بيانٍ صادرٍ عنها، عن أسفها لخبر وفاة الحامية، معتبرةً أن “تيميك” ضحت بحياتها بحثاً عن العدالة والقانون، وأنها ستبقى خالدة في قلوب الشعب التركي.

وسبق أن انضم للمحامية “تيميك” في الإضراب المفتوح عن الطعام، زميلها المحامي المعتقل، “آيتاج أونسال”، حيث طالب الاثنان بمحاكمتها أمام قضاء عادل غير مسيس، في إشارة إلى اعتبارهما أن ظروف اعتقالهما سياسية وليست قانونية.

وكان المحاميين، قد أعلنا عن إضرابهما المفتوح، بعد إصدار محكمة تركية حكماً بسجن “تيميك” لمدة 13 عاماً ونصف، وسجين “أونيسال” لمدة 10 سنوات ونصف، وهو ما اعتباره حكماً غير عادل.

تزامناً، حذرت منظمات حقوقية تركية من إمكانية أن يواجه المحامي، “أونيسال” وعدد من المعتقلين السياسيين في تركيا، ذات مصير زميلتهم، خاصةً في ظل عدم إصغاء السلطات الأمنية التركية، لأي طلبات حول تحسين ظروف الاعتقال أو العرض على قضاء ومحاكم عادلة، على حد وصف المنظمات.

-