الافراج عن مراسل ومصور شبكة رووداو الإعلامية في بغداد
PM:02:30:17/10/2020

قالت شبكة روداوا الاعلامية بعد ثلاث ساعات من حجز بدون اذن قضائي تم الافراج عن مراسل ومصور شبكة رووداو الإعلامية في بغداد. وكانت قوة مسلحة، تعرف عن نفسها بـ "قوات حفظ النظام"، اقدمت اليوم السبت (17 تشرين الأول 2020) عند الساعة 11:00 صباحاً على اختطاف كل من، مراسل شبكة رووداو الإعلامية، هلكوت عزيز، والمصور المرافق له، خطاب عجمي، في بغداد، أثناء تغطية إحراق مقرٍ للحزب الديمقراطي الكوردستاني، من قبل أنصار للحشد الشعبي.
وقالت شبكة رووداو الإعلامية في بيان تلقى موقع ميترو نسخة من أقدمت قوة مسلحة، تعرف عن نفسها بـ "قوات حفظ النظام"، على اختطاف كل من، مراسل شبكة رووداو الإعلامية، هلكوت عزيز، والمصور المرافق له، خطاب عجمي، في بغداد، أثناء تغطية إحراق مقرٍ للحزب الديمقراطي الكوردستاني. وقال البيان في وقتٍ، نستنكر فيه خطف الزميلين، بشدة، ونطالب بالكشف عن المكان الذي تم سوقهما إليه، وتحريرهما بشكلٍ فوري، في الوقت عينه، نرى اختطافهما تطاولاً كبيراً جداً وخطيراً على حرية العمل الصحفي في العراق.
وطالب البيان " الحكومة الاتحادية في العراق، محاولة إيجاد وتحرير زميلينا فوراً، لأن حماية حياتهم وحرية عملهم هي مسؤولية الحكومة" هذ وطالب مركز ميترو رئيس وزراء الحكومة العراقية، الى اجراء تحقيق فوري وجدي، فيما يخص أختطاف الفريق الصحفي لفضائية روداو، والكشف عن مصيرهم وتقديم الجناة الى القضاء. وقال المركز"في الوقت الذي يدين فيه بشدة حادثة الاختطاف، فأنه يطالب رئيس وزراء الحكومة العراقية، بأجراء تحقيق فوري وجدي في حادث اختطاف فريق الفضائية، والاعلان عن مصيرهم، والقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة."