"ميترو" يدعو لتوفير بيئة مناسبة للعمل الصحفي في اليوم العالمي لحرية الصحافة
AM:10:12:05/05/2018


ميترؤ، NRT
دعا مركز ميترو، الخميس، وفي اليوم العالمي لحرية الصحافة، حكومة اقليم كوردستان، ان تعمل جاهدة على توفير بيئة مناسبة لحرية العمل الصحفي.

وقال المركز في بيان له اليوم (3 ايار 2018)، "ندعو حكومة الاقليم الى توفير بيئة مناسبة للصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة".

واضاف البيان، ان "الامم المتحدة تناولت موضوعا لهذا العام بعنوان (توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون)، اعطت فيها موضوع تهيئة بيئة قانونية تمكينية لحرية الصحافة اهمية بالغة، وعلى الاخص دور القضاء المستقل، داعية لإتاحة الضمانات القانونية لحرية الصحافة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين".

ودعا المركز في بيانه "القضاء والمحاكم في اقليم كوردستان الى القيام بدورها في حسم الملفات الخاصة بحرية التعبير وحرية الصحفيين، بشكل عادل، وبما يعزز حرية التعبير وحرية الكتابة والنشر"، مضيفا انه "وبهذه المناسبة نجدد الدعوته لمؤسسة القضاء في اقليم كوردستان، باعادة فتح ملفات الصحفيين الذين تم اغتيالهم وهم كل من: سوران مامة حمة، الاستاذ عبد الستار طاهر شريف، سردشت عثمان، كاوة كرمياني وودات حسين، وان يضمن القضاء الوصول الى الجناة وعدم افلاتهم من العقاب".

وطالب البيان الصحفيين، بلعب دور حقيقي وصادق كطرف مراقب ومستقل للانتخابات، مشيرا الى ان الصحفيين بذلك سيؤكدون على رفعة القانون وبأنه فوق الجميع بدون تمييز، وسيرسخون من مبدأ الشفافية.

واشار المركز الى ان "نشر الصور المزورة والفيديوهات المركبة لبعض المرشحين للانتخابات وبالذات ضد العنصر النسوي من المرشحات، ينحدر الى الدرك الاسفل للمنافسة الديمقراطية والعمل الحزبي وجيجب ان يتوقف"، مطالبا "جميع القوائم الانتخابية المرشحة للبرلمان العراقي، الى العودة للوسائل الديمقراطية في الدعاية الانتخابية، والابتعاد عن وسائل التشهير وتسقيط بعضهم البعض ونشر القصص المزيفة عن الحياة الشخصية للمرشحين".

واوضح، انه ومن "اجل ان يلعب الاعلام دورا فاعلا في عملية التغيير الاجتماعي من اجل استقرار البلد وتقدمه، وينتج برلمان فاعل يراقب اداء الحكومة ويساهم في اصدار التشريعات المهمة للبلد وتصب في مصلحة المواطنين، لذلك يجب توفير بيئة مناسبة وآمنة للعمل الاعلامي وحق الحصول على المعلومة الحقيقية من مصادرها"، مضيفا ان "حرية الاعلام وتزويده بالمعلومات الحقيقية والصادقة، والعمل بشكل مستقل دون انحياز، هو الضمان الحقيقي لان يشارك المواطن بالانتخابات ويصوت بشكل حر وحسب قناعته.".

واورد مركز ميترو في بيانه ان احصائية حول الانتهات ضد الصحفيين من بداية عام 2018 وحتى نهاية شهر نيسان من العام الحالي، على النحو التالي.

16 حالة احتجاز لصحفيين بدون امر قضائي

64 حالة منع من تغطية الاحداث

14 حالة اعتداء بالضرب وتعذيب

6 حالة تهديد

1 حالة غلق محطة تلفزيونية محلية

14 حالة أهانة واستهزاء

24 حالة مصادرة و كسر لادوات العمل الصحفي