رسالة تضامن من مركز ميترو
AM:10:27:30/07/2018

الزميلة العزيزة: حنان مهدي
الزميل العزيز : احمد عبد الحسين

لم يكن مفاجىء لنا الاجراء التعسفي الذي اتخذته شبكة الاعلام العراقي بحقكما، وهي الشبكة التي كان يراد لها ان تكون مستقلة ومعبرة عن ارادة المواطنين وطموحاتهم، واستبشر حينها المثقفون والاعلاميون خيراً، بأنهم قد تخلصوا اخيرا من مقصلة وزارة الاعلام ورقابتها!

الا ان سيطرة السلطة التنفيذية على الشبكة الممولة من المال العام، نتيجة نظام المحاصصة والتي ادت الى تقاسم المناصب المهمة في الشبكة بين الاحزاب المتنفذة، ادت في نهاية الامر ان تصبح تلك الشبكة اداة في يد السلطة التنفيذية ومنفذة لاوامرها.

وقد اثبتت المظاهرات الاخيرة في جنوب العراق ووسطه، ان السلطة قد مالت وبشكل كبير الى القمع وارهاب الرأي المعارض لها، ولم تتوانى عن استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين واعتقال الناشطين وتغيبهم والتعدي المفرط ضد الصحفيين.

أن مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين في أقليم كوردستان، يعلن عن تضامنه الكلي معكم ورفضه الشديد للاجراءات القمعية الحكومية، ومصادرة حق المواطنين في التعبير بكل حرية عن آرائهم التي ضمنها وكفلها الدستور العراق.

ويطالب مركز ميترو من السيد حيدر العبادي رفض هذا الاجراء التعسفي وعدم الموافقة عليه، لان مثل هذه الاجراءات لن تؤدي في النهاية الى الا زيادة نقمة المواطنين على الحكومة واجرائاتها المخالفة لحقوق الانسان ومواد الدستور العراقي.

مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين
السليمانية – اقليم كوردستان العراق
30 من تموز 2018