ميترو يشارك في فعالية للشركاء الدوليون
AM:11:43:07/08/2019

شارك مركز ميترو في ورشة العمل التي أقامها المعهد العراقي في أربيل وبالتنسيق مع منظمة الشركاء الدوليين للحوكمة (Global  Partners)  بحضور عدد من النواب، وممثلي منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان والنائب الثاني لمجلس النواب العراقي بشير الحداد.

وتضمنت الفعالية ثلاث اجتماعات، الفعالية الاولى كانت اجتماعا لممثلي المعهد العراقي ومنظمة الشركاء الدوليين للحوكمة مع ممثلي منظمات المجتمع المدني، فيما كانت الفعالية  الثانية، اجتماعا ضم النائب الثاني للبرلمان العراقي واعضاء في البرلمان العراقي وممثلي منظمات المجتمع المدني، اما الفعالية الثالثة فكانت اجتماعاً لممثلي المنظمات مع مدراء مكاتب مجلس النواب العراقي في المحافظات.

وعبر رئيس مركز ميترو في مداخلات قدمها، اثناء انعقاد الاجتماعات عن شكره وتقديره للمعهد العراقي والشركاء الدوليون لتنظيم هذا اللقاء المهم للبحث عن آليات لمد الجسور بين منظمات المجتمع المدني ومجلس النواب العراقي ومكاتبه في المحافظات مبينا " نشكركم و نشعر بالسعادة لوجودنا بين ممثلي الشعب وكما تعرفون بان المجتمع المدني والبرلمان يجمعهم هدف مشترك وهو الرقابة على القوانين لذا من المهم جدا التنسيق المستمر بين منظماتنا واللجان البرلمانية".

هذا والتقى غريب في الفعالية بالنائب الثاني لرئيس مجلس النواب الراقي بشير الحداد وعدد من النواب، فضلا عن لقاءات مع ممثلي المنظمات المحلية والدولية المشاركون في الفعالية.  

من جهة اخرى ذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للنائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد جاء فيه:  "جرى خلال إنعقاد الورشة بحث ومناقشة عدد من المواضيع منها ضرورة تذليل المعوقات التي تواجه اللجان البرلمانية وإيجاد الحلول لها، ودور منظمات المجتمع المدني في تبادل الأفكار والآراء وآليات التنسيق والتعاون المشترك مع اللجان النيابية بهدف تطوير عملها من خلال تزويدها بالمعلومات والبيانات اللازمة".

الحداد وفي حديثه المباشر أكد على "أهمية دور منظمات المجتمع المدني، في مساعدة النواب واللجان النيابية على القيام بمهامهم، وتجاوز العوائق من خلال تقديم الاستشارات والخبرات لإقرار القوانين والتشريعات اللازمة ، والتركيز على ما من شأنه تحسين مستوى معيشة المواطن، ومواجهة الفساد، وإيجاد فرص العمل للقضاء على البطالة، وإنهاء ملف مخيمات النازحين ومناهضة العنف الأُسري، والعمل على حسم الملفات والقضايا العالقة بين الحكومة الإتحادية وإقليم كوردستان