بيان مركز ميترو حول إغتيال الصحافي كاوه كرمياني
AM:08:32:07/12/2013
5 كانون الاول 2013 : مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحافيين يدين إغتيال الصحافي كاوه كرمياني ويعلن ان القتلة مطمئنون تماما انهم سيفلتون من العقاب.
ليلة الخميس 5 كانون الثاني 2013 قام عدد من المسلحين يستقلون سيارة باطلاق الرصاص على الصحافي كاوه كرمياني رئيس تحرير صحيفة (رايلة) وبنفس الوقت مراسل لصحيفة(آوينه) أمام منزله.وأعلنت الشرطة وفاته في المستشفى التي نقل اليها.
مدير شركة (آوينه) للأعلام آسوس هردي قال لميترو " نحمل القوات الأمنية في المنطقة مسؤولية مقتل مراسلنا، ونطالب بالكشف عن القتلة"
مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحافيين يعلن " في بلد تمر فيه جرائم قتل الصحافيين دون تحقيق جدي وعقاب صارم، فأن ذلك يجعل الآخرين يتجرأون على الأعتداء على الصحافيين بالسر والعلن " مؤكدا " إن المجموعة التي إغتالت كاوه كانت متأكدة تماما أنها ستفلت من العقاب"
 كاوه كرمياني كان لديه عدد من الملفات لدى مركز ميترو، واحد منها تم تكليف محامي للدفاع عنه من قبل مركز الحماية القانونية للصحفيين. أحد هذه الملفات له علاقة بمسؤول عسكري في الاتحاد الوطني الكوردستاني.
وكان مركز ميترو قد نشر بيانا حول هذا الملف يوم 25 تموز 2012 كي يطلع عليه الرأي العام، كما أعلن عن رأيه بوضوح.
مركز ميترو لايريد من هذا التذكير الأشارة بأصبع الأتهام لأي جهة كانت، خاصة وأنه لحد الآن لم يجري تحقيق جدي بالملف ولم يصدر أي قرار عن المحكمة المختصة. ولكن مركز ميترو يطالب بضرورة معرفة التوضيحات من الاتحاد الوطني الكوردستاني.
كاوه محمد احمد المعروف ب(كاوه كرمياني) كان يبلغ من العمر 31 عاما ,متزوج حديثا ,ومعروف في منطقته بجرأته وشجاعته.